صحيفة الاثر الالكترونية

لنعمل معا من اجل مجتمع متمدن متحضر تسوده المساواة التامة بين المراة والرجل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من يقف وراء اغتيال قطاع الاستثمار في ذي قار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: من يقف وراء اغتيال قطاع الاستثمار في ذي قار   السبت مايو 17, 2014 8:54 pm

من يقف وراء اغتيال قطاع الاستثمار في ذي قار

خضير الصالحي

لا يخفى على الجميع ما لقطاع الاستثمار أهمية كبيره في بناء البلدان , خصوصاَ وان كبرى دول العام قد عمرت بعد خراب الحروب عن طريق الاستثمار، وفي العراق وبعد سقوط النظام بدأت عجلة الاستثمار تتحرك , وفي محافظة ذي قار التي توالت عليها الحكومات وكانو كثيرا ما يقولون نحن داعمون لقطاع الاستثمار وسيكون من أولويات عملنا.
إلا إنه وللأسف الشديد لم نلاحظ أي مشروع استثماري قطف ثماره في المحافظة , والأسباب عديدة , ومن أهمها عدم اهتمام الحكومة المحلية بهذا القطاع الحيوي , حيث اعتمدت في بناء المحافظة على مشاريع تنمية الأقاليم فقط , والتي تحال إلى مقاولات تكاد تكون اغلبها فاشلة أو متلكئة أو يسلم المشروع دون المواصفات المطلوبة , وهذا طبعا أسبابه معروفة لدى الجميع
هناك فرق بين المقاول والمستثمر فالأول ينفذ مشروع بعد إن يحال عليه من موازنة المحافظة , أما الثاني فانه يعمل بأمواله الخاصة لتنفيذ مشروع يحرص كل الحرص على إن يكون ذو مواصفات عاليه لكي يجني منه أرباحا مستقبلية .
لذلك الحكومات تعتبر المستثمر هو الشريك الحقيقي في عملية بناء مدنها , و توليه اهتمام كبير وتقدم له كل التسهيلات من اجل إكمال مشروعه الذي هو بالتالي سيساهم بشكل كبير في ترميم البنى التحية للمدينة , ومن هنا يتحتم على المسؤول الذهاب إلى المستثمر وتلبية كل احتياجاته , وهذا ما عمل به من نجح في تطوير مدنهم عن طريق الاستثمار
ولكن للأسف الشديد أقولها وللمرة الثانية وبمرارة الذي نشاهده اليوم إن المستثمر يبدأ رحلته بعد إن يحصل على فرصته الاستثمارية بمرثون طويل بين دوائر المحافظة، وعلى أبواب المسؤولين من اجل إن يحصل على تسهيلات أو حلول لمشاكل أو معوقات من صلاحيتهم ,وبالمقابل لم نلاحظ أي اهتمام بهذا القطاع من قبل الحكومة المحلية في المحافظة و لم تتخذ خطوات تضمن إعادة تأهيل اقتصاد المحافظة والنهوض به وخلق بيئة استثمارية مشجعة تساهم في عملية إعادة بناء المحافظة , والتي حتما ستكون رسالة ايجابيه واضحة إلى تشجيع المستثمرين الآخرين على العمل في المحافظة
وفي الوقت الذي يعاني ما يعانيه أصحاب الشركات الاستثمارية من إهمال و اللامبالاة , نسمع بين الحين والآخر تصريحات لمسؤولين في المحافظة تقول إن هناك تلكؤ في المشاريع الاستثمارية , ملوحين بسحب العمل من تلك الشركات المتلكئة , وبالمقابل هذه الشركات مقيده بمعوقات ومشاكل لا تحل من قبل السيد المسؤول نفسه واليك بعض ما قاله المستثمرين
حدثني مستثمر قائلا" حصلت على فرصة استثمارية في عام 2009 لبناء مول تجاري وسط مدينة الناصرية , وتم توقيع الاتفاق مع هيئة الاستثمار وحسب قانون الاستثمار,إلا إن بلدية المدينة رفضت تسليمي موقع العمل لحد الآن وقد مللت من المخاطبات الموجه إلى دائرة البلدية التي لا تبالي لأي مسؤول في المحافظة ... ( يعني 5 سنوات ولم يسلم موقع العمل ) علما انه خلال هذه الفترة قد راجع الجهات الحكومية في المحافظة مقدما لها طلبات دون جدوى , ثم قال لي " كانت مراجعاتي وسعر الورق المستخدم في الطلبات بقدر ربحي من المشروع "على حد قوله !!
مستثمر آخر منح فرصة استثمارية لبناء مجمع سكني وبعد مرور سنتين مستعينا بتدخل حكومي في بغداد وافقت البلدية تمليكه الأرض , وعند مباشرته بالبناء وجد أن موقع العمل ملغوم بالمعوقات والمشاكل , منها وجود أنابيب عملاقة لنقل المياه تمر في ارض المشروع وتقطعه نصفين , وأنبوب آخر يمر بشكل متعرج لا يمكن مع وجودها الاستمرار في البناء , وعند مطالبته برفع تلك الأنابيب رفضت الجهات المستفيدة ذلك وسط سكوت وعدم تحريك ساكن من الحكومة المحلية, هذا فضلا عن عدم موافقة الدوائر الخدمية من إيصال الخدمات إلى حدود المشروع حسب الاتفاق المبرم بين الشركة من جهة وهيئة الاستثمار وإدارة المحافظة من جهة أخرى
مستثمر آخر منح فرصة استثمارية لبناء معمل للمياه المعدية وحصل على تميلك الأرض وقام ببناء المعمل إلا إن بلدية المدينة قامت بتأجير جزء من ارض المعمل الممنوحة للمستثمر إلى شخص آخر استخدمها ساحة لبيع الكاشي والسيراميك وسط ذهول المستثمر الأجنبي الذي عجز عن تقديم الشكاوي إلى السادة المسؤولين دون حلول...
مستثمر آخر قام بتنفيذ مشروع سكني وأكمل عدد من الوحدات السكنية ثم قام ببيع اغلبها إلى المواطنين في المحافظة , إلا أن المواطنين عادوا وسحبوا أموالهم من الشركة بسبب عدم توفر خدمات رئيسية للمشروع والتي هي من مسؤولية الحكومة المحلية حسب اتفاق الشركة الاستثمارية معها , والشركة الآن في وضع لا يحسد علية
وهذا حال المستثمرين الآخرين في المحافظة حيث يعانون من مشاكل ومعوقات دون حلول
هذا فضلا عن عدم فاعلية النافذة الواحدة التي غلقت أبوابها بوجه المستثمر, أمام مسمع وأنظار الحكومة المحلية , ناهيك عن فشل النظام المصرفي وعدم فاعليته في تقديم تسهيلات مالية للمستثمر, كذلك تأخر وصول العمالة الأجنبية والمعدات والآليات لموقع العمل, وذلك بسب الروتين المصحوب بالابتزاز الذي أصبح مرافق للمستثمر أينما حل
والسؤال الآن هل نبني المحافظة بهذه الطريقة ؟وهل تعاملنا مع قطاع الاستثمار مثل ما معمول به في محافظات العراق على الأقل , ولا أريد أن أقول إقليم كردستان أو مدن إقليمية أخرى ؟
المستثمر جاء برأس ماله لبناء مشروع يخدم أبناء المحافظة وقوانين الاستثمار تفرض على الجهات المستفيدة إن تبدي له كل التسهيلات اللازمة له , لا أن تعرقل عمله وتجعله يقف أمام باب المسؤولين طالبا منهم الحلول , والمصيبة إن حاشية المسؤول يمنعون المستثمر من الدخول عليه ويطلقون عليه تسمية (مقاول ) جهلا منهم بعدم معرفة الفرق بين المقاول والمستثمر , مع العلم إن خبراء الإدارة يؤكدون إن فشل أو نجاح أي مسؤول مرهون بتعامل حاشيته مع المراجعين له , إذن أين الاستثمار هذا الذي تتكلم عنه الحكومة المحلية ؟ هل هو أكذوبة من الخيال أم حقيقة ضاعت بتهميش الآخرين لها واغتالها الإهمال وعدم المسؤولية ؟
كان يجب على الحكومة المحلية بشقيها التشريع والتنفيذ إن تشجع قطاع الاستثمار بشكل واقعي وليس لقلقة لسان كما نسمعه اليوم حيث أصبحت الحكومة المحلية في وادي والقطاع الخاص في وادي آخر دون الاعتماد عليه أو اخذ المشورة من المختصين الذين يمتلكون الخبرة والتجربة المهنية الطويلة , مما سبب وجود فجوة كبيره بين رجال الأعمال والحكومة المحلية , وبالتالي عدم تقديم أفضل الخدمات لأبناء المحافظة ... لذلك إذا أردنا النجاح وبناء محافظتنا بشكل صحيح وحضاري, أن نستفاد من تجارب الآخرين على الأقل , حيث يقضي من يتصدون للمسؤوليه اغلب أوقاتهم بلقاءات مع المستثمرين , لأنهم يدركون إن المصلحة العامة تحتم عليهم ذلك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaathar.asiat-world.com
 
من يقف وراء اغتيال قطاع الاستثمار في ذي قار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الاثر الالكترونية :: ثقافية-
انتقل الى: