صحيفة الاثر الالكترونية

لنعمل معا من اجل مجتمع متمدن متحضر تسوده المساواة التامة بين المراة والرجل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارحمو من كرمها الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: ارحمو من كرمها الله    الإثنين مارس 04, 2013 6:26 am


ارحمو من كرمها الله
الهام الزبيدي

ما اغربها من مصادفة ونحن نستعد للاحتفال باليوم العالمي للمرأة والعالم كله مستعد للاحتفال بهذا اليوم شاهدت برنامجا تحت عنوان (نساء مقتولات ) في احدى القنوات الفضائية عن بعض العادات في الهند هزني بل شل حركتي ما شاهدته كانت مجموعة من النساء يتحدثن عن إجبارهن على قتل وليداتهن من الإناث للتخلص من عار إنجابهن وتطبيقا لمعتقدات وخرافات يوصي بها منجم القرية وقد اعتبرت تلك الشعوب ان التخلص من الطفلة عمل ليس به ذنب ولا يدخل ضمن الخطايا والأبشع يطلب من الام ان تسقي طفلتها السم بيدها وان كانت لا تملك ثمن السم فتمتنع عن ارضاع الطفلة وتحت مراقبة والدتها وباقي افراد العائلة حتى تموت الطفلة والسبب تمسك تلك الشعوب بمفاهيم هي ان المولود الذكر هو فخر العائلة والانثى مصدر سوء وفأل غير حسن على الام وعلى حياة الوالد وكم كان مبكي حديث الامهات وهن يصفن عذاب الطفلة وعذابها وهي تنتظر الموت لمن ولدتها قبل ايام كانت النسوة اللواتي تحدثن باستسلام وخنوع قل مثيله عما ارتكبن من جرائم مجبرات عليها في عصرنا هذا، والدموع الباردة التي تساقطت من عيونهن أمام عدسة البرنامج تمزق القلب وتثير ألف سؤال بل الى صرخة تقول ما ذنب المرأة التي تجبر على قتل ابنتها ، ونحن ندرك ما يزرعه الخالق بقلبها من حب وتعلق بها
وما تلك التقاليد التي تظلم طفلة وامها وحتى الجدة مما يعني أجيال متعاقبة تحمل الظلم والقهر بين طيات أيامهن وتذكرت حينها برنامج اخر كنت قد شاهدته قبل فترة ليست بالقصيرة عن نساء في أحدى الدول الافريقية حيث تجبر الطفلة ولكونها انثى على اكل الطعام بكثرة وشرب الحليب بكثرة غير طبيعية وغير محتملة بشكل يجعل من عملية التغذية عذاب ليس له مثيل والصغيرات يبكين ويحاولن الهروب لكن لا مفر حيث يوضع رأس الصغيرة بين قدمي الوالدة او الجدة وهي تجلس فوقها وتفتح فمها وتحشي به الطعام وتزقها أرطالا من الحليب يؤدي في كثير من الأحيان الى الإغماء وكل ذلك لان رجال تلك الأقوام يرفضون الاقتران بالفتيات الضعيفات البنية وتفضل الفتيات ذات السمنة المفرطة وكانت تتحدث النساء بان تلك العادات تؤثر عليهن صحيا وهن صغيرات السن ويصل الأمر عند بعض الفتيات الى الوقوع بإمراض مستعصية من كثرة الطعام وقد تؤدي الى وفيات مبكرة ومفاجئة لبعضهن.
ما تلك القسوة وهل يعقل يصل الامر بالبعض الى اعتبار تلك الجرائم الكبرى والتي لا تغتفر تقاليدا وعادات وان لم تتبعها المرأة تعتبر خارجة عن الاعراف والتقاليد وقد يتركها زوجها ويتزوج بغيرها باعتبارها زوجة غير مطيعة وكم هي الممارسات التي قد لا تكون قتل بل اشد حتى من القتل وهي تطبق بإشكال متعددة على النساء خاصة بكل شعوب الارض، فكم امرأة انتهت حياتها لمجرد الظن السيء بها، وكم فتاة منعت حتى من حقها في الدراسة وأجبرت على الزواج وهي دون السن القانونية ، وكم فتاة اهديت وكأنها قطعة اثاث وكم امرة طلقت وهي لا تعلم لمجرد شجار ولحظة عصبية وكم ام حرمت من ابنائها وكم طفلة تربت على اساس انها اقل شانا من اخوتها الذكور وانها مجرد بلوة ابتلت بها العائلة، وكم، وكم وكم
جميل ان يكون للمجتمعات تقاليد وأعراف والأجمل عندما تكون تلك التقاليد تعكس واقع وعادات إنسانية جميلة تجعل من تلك الشعوب ذات تميز فيما بينها وتنظم حياة تلك الشعوب بشكل يحفظ للجميع كرامتهم وحياتهم لكن ليس من المعقول ان تستغل تلك القيم والتي تسمى تقاليد وأعراف لارتكاب جرائم تكون في الكثير من الأحيان جرائم كبرى وانتهاك لحقوق الإنسان والأكبر والأخطر تدفع بالبعض بارتكاب معاصي وجرائم تخالف كل الشرائع السماوية والاهم كلها ضد المرأة ذلك الكائن الذي خلقه الله سبحانه وتعالى كما خلق الرجل ومنحها عبر كل الشرائع السماوية حقوقا كما منحت مثيلها الرجل لكن لماذا لا تدرك تلك الشعوب والتي تتمسك بفكرة ان الذكر خير من الأنثى ان في خلق البشر حكمة إلهية ولماذا لا يدرك البشر ان مجرد الاعتراض على حكمة الله سبحانه وتعالى خطيئة لا تغتفر فكيف القيام بجرائم مثل تلك التي ذكرناها ولما يبقى الإنسان يعمل كل ما هو مسيء تحت خيمة التقاليد فهل التقاليد اهم من كلام الله اليس الطفلة التي يخلقها الله هي البنت وهي الاخت وهي الزوجة وبالتالي هي الام التي الجنة تحت اقدامها بأذنه تعالى وان كرمت من الخالق بهذه المنزلة فكيف بعبده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaathar.asiat-world.com
 
ارحمو من كرمها الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الاثر الالكترونية :: ثقافية-
انتقل الى: