صحيفة الاثر الالكترونية

لنعمل معا من اجل مجتمع متمدن متحضر تسوده المساواة التامة بين المراة والرجل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحق والحقوق بين الاه والونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: الحق والحقوق بين الاه والونة   السبت أبريل 09, 2011 11:16 am

الحق والحقوق بين الاه والونة

وفاء الربيعي
09/04/2011
قراءات: 8

اقنعني الكثير من الاصدقاء والمعارف بضرورة مراجعة دائرة الهجرة والمهجرين من اجل الحصول على حقوقي التي نص عليها القانون او القرار 140 , فقلت لما لا فانا ايضا ابنة هذا الوطن ومن حقي عليه ان احصل على حقوقي منه

فانا تغربت وانا ابنة العشرين عاما وعدت في الخمسين من عمري , وتحملت وعانيت في غربتي كغيري من المغتربين

فبدأت باعداد ملفي والبحث عن هذه الدائرة وكانت لي جولة بين دوائر الهجرة والمهجرين المختلفة وكل واحد ينصحني بزيارة دائرة اخرى , وهكذا ولا احب ان اطيل عليكم واخيرا وصلت بعد عناء بحث يومين بين الدوائر على الجهة المعنية واسمها على اسم القرار دائرة 140

غرفة تحتوي على ثلاث طاولات وكرسيين والثالث اعاروه لاحد المراجعين , فبقى مدير الدائرة واقفا تارة ومتجولا اخرى

ودور المراجعين وصل الى مدخل البناية ان صح لنا القول بانها بناية

المهم ,

كان الحديث يدور بين المراجعين عن المستمسكات المطلوبة لهذه المعاملة فألقيت نظرة على مستمسكاتي وطابقتها مع المطلوب واستبشرت خيرا وقلت الحمد لله ساحصل على المنحة وقطعة الارض , بدأت انسج في خيالي احلاما لا يحق لمن ليس له احد ان يحلم بها

قطعة ارض , وعودة الى العمل ومنحة وسلفة وغرفتين وصالة ..... يا للسعادة

اخيرا سأعود , واستقر, واقضي ما تبقى من عمري بينكم ونتقاسم الهم والفرح سوية

وما بين هذا الحلم وذاك جاء دوري

فتقدمت والابتسامة على وجهي وكلي ثقة باني ساحصل على الاستمارة

نظر الي الموظف وقال اين هوية احوالك المدنية

فقلت له تفضل في هذا الملف ستجد كل شيء

نظر اليها وسألني اين هو زوجك

فقلت له بصوت منخفض كي لا يسمع الاخرون , انا مطلقة

اغلق الملف وقدمه لي وقال

ليس لك اي حقوق هنا

عجبا لماذا

قال لي لانك مطلقة

وما دخل هذا بحقوقي

قال هكذا هو القرار وهناك...... اشار لي باصبعه الى الشباك , هناك رقم تلفون الخط الساخن يمكنك الاتصال وشرح قضيتك وقد يجدوا وقد لايجدوا لك حلا للموضوع ,تحولت الابتسامة حينها الى دمعة

واغلقت ملفي ووضعته في حقيبة يدي

تقدم مني احدهم وقال لي

انا مستعد ان اتزوجك الان ولكن بشرط ان تعملي لي معاملة جمع شمل

جفت الدمعة من عيني لا فرحا بل صدمة واعانني الله حينها ومنّ علي بالصبر وسرعة البديهية

فقلت له حسنا

سأضمك الى قائمة المتقدمين لخطبتي وساختار من يناسبني منهم فادعي من الله ان تكون انت

كي استطيع ان احصل على حقوقي في وطني

وصرخت في داخلي

تببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببا وبكيت طويلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaathar.asiat-world.com
 
الحق والحقوق بين الاه والونة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الاثر الالكترونية :: ركن المراة-
انتقل الى: