صحيفة الاثر الالكترونية

لنعمل معا من اجل مجتمع متمدن متحضر تسوده المساواة التامة بين المراة والرجل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المراة العراقية ............... الي اين ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: المراة العراقية ............... الي اين ؟   الخميس يونيو 18, 2015 7:05 pm

المراة العراقية ............... الي اين ؟
انغام ناصر الزبيدي
تدريسية في الكلية التقنية الادارية

مع اننا نؤمن ان الله عز وجل خلق المرأة وهي الأم التي يولد من رحمها كل شئ من تفاصيل الحركة والحياة والنماء,لكنها باتت تعاني جراء التشوهات التي نجمت عن طبيعة تقسيم العمل الاجتماعي نتيجة لسطوة القوة والتسلـّط في الحياة العامة السلطة الجديدة في المجتمع الإنساني التي جعلت من المرأة على ما عليه اليوم
وفي متابعة سريعة لكافة القنوات الاعلامية نرى الكثير مما يذكر وقد احتلت فيه المرأة حيز كبير , وبحسابات بسيطة للمقارنة كنوع من التقييم لمسيرة المرأة وما تحقق , نبقى امام الصورة المبهمة نجد ان معاناة المرأة العراقية لاتزال متواصلة ومتفاقمة وتواجه صعوبات وتحديات كبيرة. ان وتيرة التقدم في مجالات المساواة بينها وبين الرجل ما زالت بطيئة جدا وفي تراجع مستمر ،وبذلك اصبحت هي المتضرر الأول في بنية المجتمع.
لقد جاء الواقع بخلاف ما تطمح اليه المرأة العراقية ,حيث زاد تردي الوضع الامني صعوبة الامر وبالتالي دخول المرة في دوامة العنف واصبح المشهد اليومي العراقي واضح للعيان بشكل عام اما فيما يخص المرأة ’فاصبحنا امام صورة داكنة تراوحت مساحتها بين القتل والاغتصاب وقضايا العار اضف الى ذلك فقدانها للرعاية من كل شكل أو حاجة سواء الرعاية التعليمية ام الاجتماعية أم النفسية أم الصحية في ظل أجواء وزارة الصحة المنشغلة بترتيبات وأنشطة لا علاقة لها بها، وفي ظل الحكومة التي تعتريها أعراض الفساد الوظيفي الإداري والمالي فضلا عمّا تجابهه من معضلات معقدة أخرى...
هذا بالإضافة الى محاولة التقليل من شخصيتها الاجتماعية والنظرة الاستخفافية اليها من قبل المجتمع ، وتحميلها كل النتائج السيئة الناتجة من جراء عملية الانفصال والطلاق.
وفي مقارنة بسيطة عبر التاريخ نقول احتل العراق الذي كان يومًا في صدارة الدول التي تحترم حقوق النساء في المنطقة، المركز 21 بين 22 دولة عربية في استطلاع أجرته مؤسسة «تومسون رويترز»، وشمل 336 من خبراء قضايا التمييز بين الجنسين. ثم بدأ تآكل وضع المرأة بالفعل قبل 2003، حينما فرض المجتمع الدولي عقوبات على العراق بعد عام 1990، ومع إصابة الاقتصاد بالشلل لم تتمكن الحكومة من تحمل تكاليف خدمات مثل إجازات الوضع وعاية الأطفال، التي مكنت النساء من دخول سوق العمل.
واذا ما اعدنا النظر فيما وصلت اليه المراة الان مثال ذلك على الصعيد السياسي ان الحصة المخصصة للمرأة «الكوتة» لم تترجم إلى مساهمة فعالة حسبما يقول العديد من النساء اللاتي يتمتعن بعضوية في البرلمان، وأشرن إلى أن معظم عضوات البرلمان لم يفعلن أكثر من مجرد التصديق على قرارات زعماء الأحزاب التي ينتمين إليها وكلهم من الرجال. وبدليل اوضح بعد سقوط النظام حصلت المرأة على ست حقائب وزارية، لكن العدد تراجع الآن إلى حقيبة واحدة لشؤون المرأة وهي وزارة شرفية إلى حد كبير بميزانية هزيلة وعدد قليل من الموظفين. واذا ما تجولنا في اروقة البرلمان نرى تصادم جهود النساء لتحقيق التعاون بين الفصائل السياسية المختلفة بالنزاعات بين الشيعة والسنة والأكراد، وهي النزاعات التي أصابت العملية السياسية في العراق بالشلل
إن المرأة وكل الحقوق التي تطالب بها هي حق بديهي ولد معها ، والمرأة ليست جزءاً من الرجل ، بل هي نصف المجتمع الإنساني الذي يتكون من النساء والرجال وبالتالي يجب أن تكون متساوية بشكل متوازن مع الرجل وتستمر قضية المرأة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaathar.asiat-world.com
 
المراة العراقية ............... الي اين ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الاثر الالكترونية :: ركن المراة-
انتقل الى: