صحيفة الاثر الالكترونية

لنعمل معا من اجل مجتمع متمدن متحضر تسوده المساواة التامة بين المراة والرجل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زهرة كانت ندية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 05/05/2010

مُساهمةموضوع: زهرة كانت ندية    الأربعاء يونيو 17, 2015 7:29 pm

زهرة  كانت ندية
إلهام ناصر الزبيدي

دموعها المناسبة بهدوء على وجهها الشاحب الحزين لم تفارق ذاكرتي   وهي تروي لي بصوت حزين قصص ومشاهد العنف اليومي  الذي يتلقاها جسدها الضعيف
شاعر احبته بجنون قصائد عشق كتبها  من اجلها . وذابت مع كل زهرة يقدمها لها . فرسمت لحياتها معه اجمل صورة رومانسية دفعت بها الى تحدي رفض الاهل لزوجهما وارتبطت به دون موافقتهم .
زهراء فتاة جامعية من اسرة ميسورة الحال نوع ما. التقت بسامر الشاعر الذي اجتمعت كل فتيات الحفل حوله اعجابا بقصائده في احدى احتفاليات الجامعة بمناسبة يوم المرأة  .
و من هنا كانت البداية لقصتها . رجل يحمل كل احترام للمرأة مدافع عن حقوقها ومناصر لقضاياها . شاعر يرسم بكلماته صور لحياة اقرب الى الخيال برقة تجذب كل فتاة حساسة مثل زهراء  لا تطمح من هذه الحياة سوى زوج وحبيب يعشقها . حب دفع بها الى الارتباط به بعد تخرجها  دون موافقة اهلها لتنتقل  للعيش معه الى مدينة اخرى والعمل بمنظمة دولية وبراتب مغري وهو العمل الذي اعترضت  ايضا عليه العائلة لمخاوف واسباب عديدة  وبما ان الحبيب مساند لحرية المرأة في اختيار عملها واسلوب حياتها فقد كان الدافع الاساس الى الارتباط به والسفر معه. انصهرت هي بالعمل بكل جد ونشاط ورغم ساعات العمل الطويل والمرهق الا انها كانت تحس بسعادة وفرح لامثيل له . والزوج الشاعر الذي اعتمد على مرتب الزوجة وبعض المكافأة البسيطة من الصحف التي تنشر مقالتها الرنانة ودراساته ومحاضراته في منظمات المجتمع المدني  حول حقوق المرأة . بدء بالتململ من انشغالها عنه لساعات طويلة  
وها هو سامر يبعث بنفس قصائد عشقه التي قدمت سابقا الى زهراء  الى اخرى ولتكتشف زهراء بالصدفة انه يخونها في بيت الزوجية مع الحبيبة الجديدة . ومن هنا تلقت اول صفعة لها لتمتد الى صفعات وركلات واهانات واذلل لفتاة ليس لها مناصر من اهل تركوها بعد فراراها ومن مجتمع لا يعذرها لفعلتها وزوج تمادى بالخيانة والمهانة ولا يتركها طمعا بعيش رغيد .الكل يلومها والقليل ممن يتعاطف معها وباتت زوجة تنتهك في كرامتها كل يوم من زوج يخونها على فراش الزوجية وهي تخجل البوح بهذه الخيانة الى احد  وهي تحمل بأحشائها طفل لم يتبقى سوى اسابيع قليلة ليخرج الى حياة لا تعرف هي ما ستكون عليه تلك الحياة  .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alaathar.asiat-world.com
 
زهرة كانت ندية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الاثر الالكترونية :: ثقافية-
انتقل الى: